أخبار ||

المحاميد يدعو لخارطة حل في سورية: تشكيل مجلس عسكري، والدعوة لمؤتمر إنقاذ وطني.

قال المعارض السوري ونائب رئيس هيئة التفاوض سابقاً الدكتور خالد المحاميد أنّ أداء العملية السياسية الحالي، لن يؤدي إلا إلى المزيد من إطالة و تعقيد الصراع في سورية.

ودعا المحاميد في حديث له لقناة ” العربية الحدث” إلى إنهاء حالة الاستعصاء في العملية السياسية، ووضع حد للمعاناة التي يمر بها الشعب السوري، داعياً إلى تشكيل مجلس عسكري انتقالي شبيهاً بالنموذج السوداني.

وقال المحاميد أن هناك شخصيات نزيهة و الآلاف من  العسكريين، الذين لم تتلطخ لم أيديهم بدماء السوريين، ومن الذين رفضوا القتال إلى جانب النظام ضد شعبهم، معتبراً أنّ تشكيل مجلس عسكري له صلاحيات تنفيذية سيمهد الطريق نحو إنهاء المقتلة السورية.

وشدد المحاميد على ضرورة عقد مؤتمر إنقاذ وطني يفضي إلى مرحلة انتقالية، معتبراً أن مايجري من مفاوضات و لجان دستورية، ليست سوى ” استمرار للمهزلة”، التي تنذر  بتمزيق البلاد، مشيراً إلى تكريس النفوذ التركي في الشمال، والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، والتي يدفع ثمنها الشعب السوري وحده.

وكان المحاميد قد اتهم خلال حديثة إيران بلعب دور طائفي لغايات استراتيجية بعيدة سواء في الجنوب أو في عموم سورية، منوهاً للممارسات التي يقوم بها النظام وحزب الله والمليشيات الإيرانية، التي أدت إلى خرق اتفاق الجنوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *