أخبار ||

عشيرة العكيدات تنعي رمزاً من رموز إصلاح ذات البين.. الشيخ مطشر حمود الجدعان الهفل.

نعت عشائر العكيدات في سورية والعالم والعربي الشيخ مطشر حمود الجدعان الهفل، الذي يعد أحد رموز  إصلاح ذات البين في المنطقة الشرقية، بعد أن أقدم مجهولون على استهداف سيارة شيخ قبيلة العقيدات الشيخ إبراهيم خليل عبود الجدعان الهفل، ما أدى إلى إصابته، واستشهاد  عمه الشيخ مطشر حمود الجدعان الهفل.

وقالت مصادر مطلعة من الريف الشرقي لدير الزور، أن ملثمين مجهولين أقدموا –صباح اليوم-  على استهداف سيارة تقل الشيخ ” ابراهيم خليل العبود الجدعان” شيخ قبيلة العكيدات، وعمه الشيخ مطشر حمود الجدعان الهفل، بالقرب من بلدة ذيبان عند مفرق قرية الرغيب، وذلك أثناء توجههم إلى بلدة غرانيج، بريف دير الزور الشرقي، من أجل حل اقتتال عشائري في بلدة غرانيج، كان قد أسفر عن قتلى وجرحى.

وقالت المصادر، أن الهجوم نفذه مسلحون بالأسلحة الرشاشة على ثلاث دراجات نارية، ما أسفر عن مقتل الشيخ مطشر حمود الجدعان الهفل، الذي كان داخل السيارة، وإصابة شيخ قبيلة العكيدات الشيخ إبراهيم خليل عبود الجدعان الهفل، بعد أن لاذ المهاجمون بالفرار .

الجدير ذكره، أن عمليات الأغتيال لرموز عشائرية في ريف دير الزور كانت توالت في الأيام القليلة الماضية، حيث اغتال مجهولون في أول أيام عيد الأضحى كل من ” علي الويس” أحد مشايخ قبيلة البكارة، ومختار بلدة الدحلة شرق دير الزور، و” سليمان الكسار” أحد وجهاء قبيلة العقيدات، الذي تبنى تنظيم الدولة الإسلامية عملية اغتياله الخميس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *