أخبار ||

بعد مطالبات أهاليهم، وتعزيزاً للسلم الأهلي.. مسد يُطلق سراح 631 سجيناً ممن لم تتطلخ أيديهم بالدماء، والمغرر بهم من داعش.

تمهيداً للمؤتمر الوطني لأبناء الجزيرة والفرات، وبعد العديد من الجلسات الحوارية التي عقدها مجلس سورية الديمقراطية مع الأهالي في مناطق شمال وشرق سورية، ووقوفاً عند مطالبهم ومشاكلهم وحاجاتهم، وفي آلية للحوار اتسمت بسقف مفتوح من الشفافية والجرأة من قبل الأهالي، وفي مقدمتها موضوع إطلاق سراح المعتقليين الذين تعاملوا مع مايُعرف بـ” تنظيم الدولة الإسلامية” ( داعش) ومن الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء، وبعد سماع الأهالي عن الحالات القسرية التي أجبرت الكثير من هؤلاء للعمل في داعش في الكثير من المهام سواء منها الخدمية، أو تسيير الموافق العامة أو الانخراط في مهام تحول دون تورطهم بانتهاك حرمة الدم السوري. أعلن مجلس سورية الديمقراطية في مؤتمر صحفي عقده –أمس- في القامشلي عن إطلاق سراح 631 معتقلاً.

وجاء نص البيان استكمالاً للحالات التي شملها العفو العام الصادر من المجلس العام مؤخراً، آخذاً بعين الاعتبار طبيعة المنطقة ونسيجها المجتمعي، التي تدفع نحو تفعيل مفهوم السلم الأهلي في مراحل مابعد الصراع، وفي إطار بناء العقد  الاجتماعي، وتجفيف خطاب الكراهية، و تأكيد ثقافة احتواء النزاعات والاتفاق على الثوابت، ورفض كل أشكال القتال والقتل، أو التحريض عليه أو تبريره، بما في ذلك الخطاب الإعلامي والمؤتمرات التي تعتبر التصادم حتمياً.

نص البيان

إعلان إلى الرأي العام

تلبية لمطالب شعبنا ممن التقينا بهم خلال الندوات التي عقدناها أو من خلال تلك الجولات التي قمنا فيها بزيارة العشائر في مختلف مناطق شمال وشرق سوريا.

وإيماناً منّا بضرورة سماع صوت الشعب، وبناء جسور الثقة من أجل تطوير الإدارة الذاتية وتعزيز عامل التشاركية فيها. تابعنا في مجلس سوريا الديمقراطية ملف السجناء باهتمام بالغ وقمنا بمناقشة هذا الملف مع الإدارة الذاتية وتوصلنا إلى ضرورة إصدار عفو عام على مستوى شمال وشرق سوريا يشمل السجناء المحكومين بتهم الإرهاب الذين غُرر بهم ولم تتلطخ أياديهم بدماء السوريين ولم يرتكبوا أية أعمال إجرامية.

لقد قام المجلس العام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية بإصدار قرار العفو رقم/5/ تاريخ 10 / 10 / 2020

وبموجب هذا القرار سيتم اليوم إطلاق سراح دفعة من السجناء ممن شملهم العفو العام والشامل لكافة الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 10 / 10 / 2020

حيث سيطلق سراح /631/ سجيناً ممن حكم عليهم بتهم الإرهاب وتجاوزت مدة عقوبتهم النصف بعد هذا المؤتمر الصحفي مباشرة.

/253/ سجين يستفيد من نصف العقوبة

أما غير المحكومين والمنظورين أمام المحاكم سيستفيدون من قرار العفو بعد محاكمتهم أصولاً.

نتوجه بجزيل الشكر إلى لجنة المعتقلين لجهودها الحثيثة واهتمامها الكبير في متابعة ملف المعتقلين والسجناء.

كما نتوجه بالشكر إلى الإدارة الذاتية لاستجابتها لمبادرة مجلس سوريا الديمقراطية وإصدارها قرار العفو.

كل الشكر لمن شارك وساهم في إنجاز هذا العمل

مجلس سورية الديمقراطية

15 / 10 /2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *