أخبار ||

دائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا ترحب بأي دور وسيط مع دمشق بما في ذلك الدور الروسي استئنافاً للتفاهم والحوار بين السوريين.

أصدرت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم السبت 3 تموز/ يوليو 2021 بياناً إلى الرأي العام، أكدت فيه أن لاحل للأزمة السورية إلا عن طريق التفاهم والحوار بين السوريين.

وعرج  البيان على سيرورة الحوارات مع دمشق، مبيناً أن المعضلة الأساسية سببها عدم جدية النظام السوري الذي لايقبل بواقع التغيير في سوريا، وتمسكه بالذهنية ذاتها التي أدت إلى الأزمة.

وتطرق البيان إلى تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف – أمس- حول الحوار مع دمشق،  معتبراً – أي البيان- أنّ ذلك خطوة إيجابية نحو الحل نحو دور إيجابي لروسيا في ذلك.

وأكد البيان، أن إلتزام الإدارة الذاتية بالحوار والحل الوطني السوري مبدأ استراتيجي، كما رحب بأي دور وسيط بما في ذلك الدور الروسي لتحقيق نتائج عملية في هذا الإطار.

نص البيان:

تؤكد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا منذ البداية على أن الأزمة في سوريا لا يمكن حلها إلا عن طريق الحوار والتفاهم السوري السوري وفي هذا الإطار تبذل الإدارة الذاتية كل جهودها من أجل تحقيق هذا الهدف بما فيه الحوار مع دمشق لكن المعضلة الأساسية والمتجذرة في سوريا في أحد اهم جوانبها هي أن النظام السوري لا يتقبل واقع التغيير في سوريا ويتمسك بالذهنية ذاتها التي أدت إلى هذه الأزمة والمعاناة السورية ولذلك فالنظام لا يتحاور بشكل جدي مع أي من الأطراف السورية ليس فقط الإدارة الذاتية، تحدث السيد سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي أمس حول الحوار مع دمشق وهذا ما نراه نحن خطوة إيجابية نحو الحل ونأمل أن تلعب روسيا دوراً إيجابياً في هذا الحوار و ما نريد تأكيده بأننا في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ولأكثر من مرة نقول بأننا مع الحوار الوطني وأننا أصحاب هذا القرار وقد حدثت عدة لقاءات مع دمشق حول ذلك و روسيا تعلم بأن سبب فشلها هو النظام السوري بإصراره لإعادة الأمور إلى سابق عهدها قبل الأزمة السورية، إضافة إلى أن كل الممارسات التي يقوم بها النظام السوري لا تتناسب مع جهود الحوار وبالتحديد ما يقوم به من عمليات اعتقال عشوائية واستفزازات في حلب والمربعات الأمنية في الجزيرة وهذا يثبت عدم جدية النظام ورغبته في الحل .

التزامنا بالحوار والحل الوطني السوري مبدأ استراتيجي ونرحب بأي دور وسيط بما في ذلك الدور الروسي لتحقيق نتائج عملية في هذا الاطار و والإدارة الذاتية على استعداد للدخول في الحوار مع دمشق لكن مع ضرورة مراعاة خصوصية مناطقنا والتضحيات التي تم تقديمها في الدرجة الأولى ضد الإرهاب ومن أجل سوريا ووحدتها ووحده شعبها.

دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا

3 تموز/ يوليو 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *