أخبار ||

بيان إلى الرأي العام بشأن أحداث حي طي/ القامشلي.

بيان إلى الرأي العام

بعد عشر سنوات من الموت والدمار السوري، وفي الوقت الذي يتأمل فيه السوريون الخروج من حالة الاستعصاء السياسي والاقتصادي التي تمر بها البلاد، اندلعت أحداث حي طي / مدينة القامشلي، في إطار عملية ممنهجة، أدت إلى ترويع الأهالي ونزوح عدد كبير منهم، بسبب ممارسات لا مسؤولة من أطراف متفلتة تأتمر بتوجهات المليشيات الإيرانية الطائفية، التي عملت – وتعمل- على تعزيز الفوضى في كامل سورية كغاية وعقيدة إيرانية لتعزيز وجودها في المنطقة.

إننا في ” التيار العربي المستقل”  ندعو جميع الأطراف إلى الاحتكام للحوار، بما يساهم في تعزيز السلم الأهلي، وتحييد أيادي الارتزاق وتأجيج الفوضى، التي تهدد بفتنة – لا تبقي ولاتذر- بين أبناء الجزيرة السورية، وفي منطقة استطاعت أن تنجو من آلة الدمار والتشرد التي عانى منها السوريون.

ونجدها فرصة لدعوة جميع القوى الدولية والمحلية للقيام بدورها نحو تأكيد الحلول السياسية بين أبناء المدينة الواحدة،  بدءاً من إعادة الأمن والاستقرار لحي طي، لاسيما  في ظل الظروف الصحية والاقتصادية الصعبة التي تشهدها البلاد بشكل عام.

المكتب الإعلامي

25 نيسان/أبريل 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *