أخبار ||

ماكرون خلال لقائه وفداً من الإدارة الذاتية: ضرورة العمل على استقرار سياسي وحوكمة شاملة .

قالت الرئاسة الفرنسية في بيان لها، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون شدد خلال لقاءه  وفداً ضمّ ممثّلين عن الإدارة الذاتية والمجتمع المدني في شمال شرق سوريا برئاسة الرئيسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد  ” على “ضرورة مواصلة العمل من أجل إرساء استقرار سياسي في شمال شرق سوريا وحوكمة شاملة”.

وأكّد الرئيس الفرنسي أنّ بلاده ستواصل العمل من أجل محاربة الإرهاب إلى جانب قوات سوريا الديموقراطية. وحسب البيان، أشاد ” الرئيس الفرنسي بشجاعة مقاتلي شمال شرق سوريا والتضحيات التي قدّموها مع السكّان المحليين في القتال” ضدّ تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وكالة فرانس 24 أنّ ماكرون وعد بمواصلة فرنسا عملها الإنساني في شمال شرق سوريا، حيث صرفت فرنسا كثر من 100 مليون يورو منذ احتلال الرقّة، المعقل السابق لتنظيم الدولة الإسلامية.

من جهته، قال الموقع الرسمي لمجلس سوريا الديمقراطية ” أنّ اللقاء تناول مجموعة واسعة من القضايا على رأسها الأزمة السورية والحلول المرتقبة لهذه الأزمة ، وكيفية ضمان حل سلمي وديمقراطي عادل وفقاً للقرارات الأممية، بما يضمن حقوق كافة مواطنيها ومكوناتها على قدم المساواة”.

من جهتها قالت المسؤولة في الإدارة الذاتية بيريفان خالد لوكالة فرانس برس إنّ النقاش ركّز على ” دعم فرنسا لاعتراف المجتمع الدولي بالإدارة الذاتية “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *