أخبار ||

مناطق المصالحات تشتعل في درعا واشتباكات عنيفة بين قوات النظام و مسلحين محليين..

تشهد محافظة درعا جنوبي سوريا اشتباكات عنيفة مستمرة منذ صباح البارحة الخميس بين قوات النظام السوري والأجهزة الأمنية التابعة لها، وكانت الاشتباكات قد انطلقت من الريف الشرقي للمحافظة ومدينة درعا وصولا إلى الريف الغربي. وتعد الأعنف والأكبر منذ سيطرة قوات النظام السوري، على كامل محافظة درعا قبل نحو 3 سنوات.

وقالت مصادر محلية مطلعة، أن المسحلين المحليين هم من أنفسهم  الذين أجروا مصالحات مع النظام، دون أن يتخلوا عن سلاحهم الخفيف حسب الاتفاق الذي رعته روسيا، وأظهرت الاشتباكات استعمال أسلحة ثقيلة، مايعني عدم تسليمها استناداً لنص الاتفاق.

وتضيف المصادر، أن المسلحين المحليين تمكنوا من  السيطرة على حواجز النظام، و 11 قرية وبلدة في المنطقة. إن الاشتباكات كانت عنيفة، حيث تمكن المسلحون المحليون من أسر وقتل العشرات من قوات النظام، وسقوط  سبعة قتلى من المسلحين.

وتشير هذه الاشتباكات العنيفة والواسعة في درعا، أنّ الوضع السوري بشكل عام وبعد عشر سنوات، مازال هشاً وقابلاً للانفجار في أية منطقة بسبب انتشار السلاح لدى جميع الأطراف دون التوصل إلى أية تفاهمات فعلية سواء بين القوى الدولية أو الإقليمية أو المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *