أخبار ||

خلال سنتين.. اغتيال 945 مقاتلاً من قسد و 199 مدني في مناطق شمال وشرق سورية.

وصل عدد الذين تم اغتيالهم من قبل مجهولين في مناطق شمال وشرق سورية إلى  945 مقاتلاً من قسد و 199 مدني في مناطق شمال وشرق سورية، في الفترة الممتدة بين  اغسطس/ آب 2018 و 3 سبيتمبر/ أيلول 2020.

في السياق ذاته، أقدم مسلحون مجهولون يستقلان دراجة نارية-  أمس- على اغتيال أحد عناصر قسد بالقرب من مسجد الرحمن في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ مجهولون ألقوا قنبلة أمام منزل مدني في بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

وتابع المرصد: مع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 574 شخصاً.

وكان  ” المرصد السوري لحقوق الإنسان” قد رصد اغتيال خلايا مسلحة لـ 199 مدنياً، من بينهم 15 طفلاً و11 مواطنة في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 371 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي. كما أحصى ” المرصد السوري” سقوط عشرات الجرحى جراء عمليات الاغتيال تلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *